الصفحة الرئيسية الأخبار بيت ساحور مستشفى تخصصي للأطفال سيرى النور قريبا
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinMixxRSS Feed
مستشفى تخصصي للأطفال سيرى النور قريبا PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب PNN   
الثلاثاء, 18 ديسمبر 2007 11:04
بيت ساحور/PNN- بدأت الفكرة من الارض التي احتلها الجيش الإسرائيلي منذ زمن ليس بقليل، وصادر الأراضي المجاورة لها، وبنى بها معسكرا كبير عرف باسم عش غراب ووضع به ترسانات ومواقع للتدريب العسكري، ودون سابق أنذار منع أهالي مدينة بيت ساحور من دخول أراضيهم وزراعتها والعمل بها كونها أصبحت منطقة عسكرية مغلقة وخاصة بتدريبات القوات الإسرائيلية. في العام الماضي انسحبت قوات الاحتلال من ذلك المعسكر "عش غراب" مخلفا ورائه كل شيء هو ليس بحاجة إليه، وترك مبان مهجورة تدل على الوحشية التي كان يخطط لها الاحتلال في بيت ساحور، وبيت ساحور مرت بمرحلة عانت منها من ذلك المعسكر حيث كانت في بداية انتفاضة الأقصى تتعرض لإطلاق نار يومي وصواريخ كانت تطلق من داخل المعسكر وتخترق بيوت الفلسطينيين الأمنيين، فدمر عدد كبير من البيوت مما جعل عائلات كبيره من بيت ساحور تترك بيوتها المدمرة خوفا من الموت.
بلدية بيت ساحور استعادت تلك الأراضي بعد خروج قوات الاحتلال الإسرائيلي منها وقررت أن تبني فيها حدائق ومرافق سياحية تمحي آثار الاحتلال منه، بالإضافة إلى ذلك قررت أن تبني مستشفى للأطفال يهتم بإمراض القلب والعظام بالإضافة إلى أمراض الأطراف وهذا المشروع يأتي بدعم من مؤسسة "كير" الأميركية التي ستقوم بتمويل هذا المشروع وأيضا ستشرف عليه من اجل مساعدة أطفال فلسطين.

صلاح التعمري محافظ بيت لحم خلال حفل وضع حجر الأساس قال أن المنطقة التي سيتم تحضيرها من اجل بناء المستشفى، وأضاف "من يسمع انه سيتم بناء مستشفى في المنطقة التي تسمى عش غراب يتخيل أن هذه المنطقة ما زالت تلك المنطقة الوحشية التي عودنا الاحتلال على رؤيتها بسبب ما اقترافاته الوحشية في هذا المكان وقال أن الاسم "عش غراب " يدل على انه مكان مخيف يوجد فيه الحواجز والدبابات والمدفعيات الإسرائيلية، لكن ما وجدناه اليوم هي صورة يحتذى بها لان بلدية بيت ساحور قامت بمحو معالم الاحتلال من المنطقة وتحويلها إلى حدائق ومرافق جميلة.

وأضاف التعمري لا نريد من أجيالنا أن يتخيلوا الخوف والرعب دائما والطريق الجيد لتغيير هذه الفكرة هو تحويل كل معسكرات الاحتلال إلى ساحات عامة وحدائق يلعب بها الأطفال الفلسطينيين وتقم عليها المؤسسات الصحية، وأضاف نحن نتوقع الكثير من بيت ساحور ومن غير مدينة بيت ساحور يمكن أن تبادر بذلك كونها مدينة تدعى حارسة الرعاة على مدى 2000 عام ولكنها أيضا حارسة كل العادات المسيحية أيضا.

التعمري أكد ن بيت ساحور تعرف بأنها تحدت الظروف بطريقة خلاقة ومبدعة سواء بعدم دفع الضرائب التي كانت تفرض عليها من قبل الاحتلال أو بمصادرة الأراضي ونتج عن ذلك بقاء أهل بيت ساحور بمدينتهم ونحن في هذه المرحلة نشهد ولادة مستشفى للأطفال نحن جميعا بحاجة إليه في بيت لحم بشكل عام ونرجو الله أن لا يقوم الاحتلال الإسرائيلي بتعطيل هذا المشروع في يوم من الأيام ونأمل أن يحوي هذا المستشفى على كل الأدوات الحديثة اللازمة من اجل مساعدة الأطفال.

أما سكوت هويرسون وهو الداعم الرئيس لهذا المشروع وهو مؤسس مؤسسة "كير" لمساعدة الأطفال قال خلال كلمته انه سعيد جدا أن يتواجد مع أهالي مدينة بيت ساحور وانه سعيد أيضا للتحدث عن هذا المشروع الذي سيساعدهم، وقال هويرسون أن هذا المستشفى رقم 12 الذي سيبنى كون المؤسسة بنت العديد من المستشفيات في جميع أنحاء العالم وكان اكبر المستشفيات التي بناها هو مستشفى في أفغانستان وأيضا في العين في الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف أن فكرة إنشاء هذا المستشفى تعود إلى الثمانينات لتقديم الخدمات للأطفال الذين هم بحاجة لهذه الخدمات، وعبر عن قناعته بانه من بين 350 طفلا في العالم يحتاجون إلى مساعدة وهم غير أصحاء هناك 140 يمكن مساعدتهم إذا كانت المعدات اللازمة لمساعدتهم متوفرة، وقال ان ما سنقوم ببنائه في بيت ساحور هو إنشاء مستشفى يخصص على مستوى عالي من التقنية وليس فقط من اجل تقديم الخدمات لبيت ساحور بل لكل طفل فلسطيني بحاجة إلى مساعدة، كما وإننا ننوي إعطاء دورات تدريبية لكل الأطباء والعاملين في هذا المجال من اجل تقديم أفضل الخدمات للأطفال الذين ستعالجون في هذا المستشفى.

وأوضح هويرسون أن هدف المستشفى الرئيسي تقديم 400 إلى 500 عملية قلب مفتوح للأطفال وعمليات عظام للأطفال وان المؤسسة ستقوم بإحضار متخصصين للقيام بهذه العمليات. وقال نحن كمؤسسة كير نفتخر جدا بتقديم هذه المساعدات في ارض ولد بها السيد المسيح ونأمل أن يحل السلام بها لأنها ارض تفتقر للسلام.

رئيس بلدية بيت ساحور هاني الحايك كان له وقفة في كلمة قصيرة اقتصرت كل الطرق على الحضور حيث قال من الجميل أن يتحول هذا الموقع من موقع يمثل الآلة العسكرية الإسرائيلية إلى موقع ينبض بالحياة وموقع يقدم الخدمات الصحية، ونحن كبلدية بيت ساحور أخذنا على عاتقنا بناء حديقة عامة لكل المحافظة.

وقال أن البلدية سعيدة جدا ببناء هذا المستشفى في بيت ساحور وطالب جميع الأطراف الضغط على إسرائيل من اجل عدم منع بناء المستشفى في هذا المكان كما وشكر جميع من قدم المساعدة من أهالي المدينة  لبناء الحديقة وشكر مؤسسة كير ببناء المستشفى وتمنى أن يكون هذا المستشفى فاتحة خير لمدينة بيت ساحور وان يبنى فيها أيضا العديد من المرافق التي ستساعد جميع المواطنين.

آخر تحديث: الجمعة, 28 نوفمبر 2008 03:09
 

إعلانات

لافتة إعلانية
لافتة إعلانية
لافتة إعلانية


الأكثر قراءة حديثاً

Related Items