الصفحة الرئيسية الأخبار بيت ساحور سلام فياض يضيء شجرة الميلاد في بيت ساحور
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinMixxRSS Feed
سلام فياض يضيء شجرة الميلاد في بيت ساحور PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب Administrator   
الاثنين, 21 ديسمبر 2009 05:30

أضاء رئيس الوزراء د.سلام فياض، الليلة، في مدينة بيت ساحور، شجرة الميلاد إيذانا بالبدء باحتفالات عيد الميلاد المجيد.

وجرى الحفل في ساحة البلدية، بحضور وزير الحكم المحلي خالد القواسمة، والبطريرك ميشل صباح، ومدير البعثة الأميركية للتنمية في الأرض الفلسطينية هاورد سومكا، ورئيس المفوضية الأوروبية في القدس، وعدد من قناصل الدول الأجنبية، وأعضاء مجلس تشريعي، ورؤساء بلديات، ومحافظ بيت لحم عبد الفتاح حمايل، ومسؤولي الأجهزة الأمنية وجمع غفير من أهالي مدينة بيت ساحور.

وتولى عرافة الحفل الثنائي ظافر قسيس وحنان عوض، واستهل بعزف النشيد الوطني الفلسطيني من قبل فرقة الرعاة والوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء. 

Beit Sahour Christmas Tree 2009ورحب الدكتور فياض بالحضور وقال: 'باسمي وباسم أهالي بيت ساحور نرحب بضيوف فلسطين تحيدا رئيس البعثة الأميركية للتنمية سومكا، ورئيس المفوضية الأوروبية بيرغر وقناصل الدول الأجنبية الحاضرة'. 

وأضاف: 'إنه يوم فرح كبير لأهالي بيت ساحور وفلسطين جميعا في مدنها وقراها ومخيماتها وخربها، حيث نحتفل معا لكي ننير معا شجرة الميلاد ولكم أن تفرحوا يا أهل بيت ساحور في هذه المناسبة التي تشرفت أنا وعائلتي بالمشاركة بها'.

وتابع: 'نحن الفلسطينيون عندما نفرح نحن نعمل، وعلينا أن نفرح، وعلينا أن نعمل ونعلي البنيان ونحث الخطى وأن نضيف اللبنات واحدة وراء الأخرى وصولا إلى تحقيق الأهداف الوطنية من إنهاء للاحتلال وإقامة الدولة على كامل الأراضي الفلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس العاصمة الأبدية لدولتنا العتيدة'.

وأشار، 'إلى أننا اليوم نحتفل ويحتفل الشعب الفلسطيني بأسره مسيحيين ومسلمين وسامريين، نحن شعب واحد، رب واحد، وطن واحد، ممثل واحد، رئيس واحد وقضية واحدة '.

وأشاد بوثيقة 'صرخة الأمل' التي تعبر عن الأمل ويشعر بها المواطن في كل مكان، و'هذا الأمل يتجدد بنا اليوم وفي هذه الأيام المباركة نحو انبعاث الأمل مجددا في ظل البناء والإنجاز والعمل، حيث أنها تدعو إلى الأمل ولنتحمل معا كافة المسؤولية'.

وقال د.فياض: 'آن الأوان للظلم الجاثم منذ سنوات أن ينتهي ...آن الأوان للاحتلال، وللعذابات منذ النكبة مرورا باحتلال العام 1967 أن تنتهي ...وآن لشعبنا أن ينعم بما هو حق له أسوة بباقي العالم بحريته وكرامته في ظل دولة فلسطينية مستقلة'، مشيرا إلى أن هذا يتحقق في ظل الالتفاف حول القيادة الشرعية الممثلة بالسيد الرئيس محمود عباس ومشروعها الوطني.

وأردف أن 'قضيتنا عادلة ولا بد لنا أن نبذل قصارى جهدنا من أجل تحقيق أهدافنا الوطنية وهذا لن يتحقق إلا في ظل إعادة الوحدة والوئام بين أبناء الشعب الواحد وإنهاء الانقسام، والفصل المأساوي وبالتالي دون ذلك لن نتمكن من الوصول إلى إقامة الدولة وإنهاء الاحتلال وتحقيق تطلعات أبنائنا بالحرية والاستقلال'.

وقال: 'شعبنا تواق للوصول بسفينته لبر الأمان في ظل الالتفاف حول قيادته الحكيمة نحو تحقيق الأهداف المرجوة'. ونقل تحيات وتهاني السيد الرئيس محمود عباس بأعياد الميلاد المجيدة.

وكان رئيس بلدية بيت ساحور هاني الحايك رحب في البداية بالحضور، مقدما التهاني للجميع بعيد الميلاد المجيد وكذلك لرئيس الحكومة على حضوره ومشاركة أبناء شعبه في مدينة بيت ساحور في هذه المناسبة الدينية الوطنية، وقال: ' هذا أن دل إنما يدل على أن القيادة الفلسطينية مرتبطة جذريا مع شعبها'.

وقدم الحايك شكره لكل الداعمين في هذا الاحتفال، خاصة رئيس الحكومة والوكالة الأميركية للتنمية وكل من مد يد العون.

من جانبه قدم البطريرك صباح التهنئة للجميع، آملا أن 'نحتفل العام المقبل في دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف'. وقال: 'على الحكام المحتلين أنفسهم أن ينطلقوا من مواقف ظلمهم إلى سر الله في بيت لحم، وأنه في هذه الأيام كل ظالم مدعو لتحرير نفسه من شره فإذا عرف حرية ذاته تعامل حرا مع أناس أحرارا واحترام كراماتهم'. وأشار البطريرك إلى الوثيقة التي أطلقت قبل أيام، صرخة أمل من قلوب فلسطينية مسيحية، لافتا إلى 'أن الموت يحيط بنا والآم الاحتلال والانقسام وعذابات الأسرى ومعاناة الناس اليومية، وعليه وأمام هذه الصورة أصبح علينا الحياة خلف الجدار وتعنت المستعمرين وحكومة إسرائيل التي لا تود أن ترى وجود فلسطيني'. وأكد أن الوثيقة تضع قبسا من النور والمحبة.

بدوره، قال سومكا إن الولايات المتحدة الأميركية والشعب الأميركي يقفون بكل حزم خلف خطة رئيس الوزراء الفلسطيني لبناء الدولة الفلسطينية، معربا عن فخره بالمشاركة في هذا الاحتفال والإعلان عن مشاريع في المدينة التي ستقود إلى بناء أسس الدولة الفلسطينية. وأضاف': انقل لكم جميعا تحيات وتهاني الوكالة الأميركية وكافة الموظفين فيها، ونأمل أن يحل السلام في كافة الأراضي وهنا تحديدا'.

بعد ذلك جرى حفل استقبال في قاعة دير اللاتين، وتخلل الحفل فقرات غنائية من فرقة الرعاة. وكان سبق الاحتفال، تنظيم مسيرة السلام السنوية في مدينة بيت ساحور بمشاركة رئيس الوزراء د.فياض. وانطلقت المسيرة من أمام سوق الشعب نحو مفترق ارارات ثم إلى ساحة البلدية، وتقدمتها مجموعات كشفية.

آخر تحديث: الاثنين, 21 ديسمبر 2009 17:53
 

إعلانات

لافتة إعلانية
لافتة إعلانية
لافتة إعلانية


الأكثر قراءة حديثاً

Related Items